الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الواجب من السائل الخارج من فرج المرأة
رقم الفتوى: 357859

  • تاريخ النشر:الأحد 21 ذو القعدة 1438 هـ - 13-8-2017 م
  • التقييم:
6364 0 115

السؤال

أعاني من وساوس في نزول المني، فالشيطان يدخل في عقلي أفكارا جنسية، فما الذي علي فعله، حيث ينزل سائل لا أدري هل هو مني أو مذي، علما بأنني أعرف الفرق بينهما، لكنني أحتار، فأحيانا يكون سائلا أبيض له رائحة كريهة لا يعقبه فتور، وأحيانا يكون شفافا له رائحة كريهة؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فأما الوساوس: فعلاجها هو تجاهلها والإعراض عنها وعدم الالتفات إلى شيء منها، وتنظر الفتوى رقم: 51601.

ولا يجب عليك الغسل ما لم تتيقني يقينا جازما أنه قد خرج منك المني الموجب للغسل، وقد يكون ما يخرج منك من رطوبات الفرج، وهي طاهرة، لكنها ناقضة للوضوء، وحينئذ فلا يلزمك غير الوضوء، وإذا شككت في الخارج هل هو مني أو غيره، فإنك تتخيرين فتجعلين له حكم ما شئت، على ما هو مبين في الفتوى رقم: 158767.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: