من أدرك ركعة من الجمعة فقد أدرك الجمعة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من أدرك ركعة من الجمعة فقد أدرك الجمعة
رقم الفتوى: 358

  • تاريخ النشر:السبت 17 جمادى الأولى 1420 هـ - 28-8-1999 م
  • التقييم:
8043 0 365

السؤال

صليت الجمعة في الصف الأول وبعد تلاوة الإمام للفاتحة تفاجأت بمرور ثعبان من أمامي فتوقفت عن الصلاة وبدأت أطارده حتى قضيت عليه وذلك في محيط ضيق لايتجاوز صفي الذي أنا فيه وفاتتني الركعة الأولى والركوع في الركعة الثانية وبعد ماقتلته عدت إلى صلاتي مع الإمام وكأن شيئا لم يكن ولم أعد ما فاتني فهل صلاتي صحيحة أم عليّّ قضاؤها أفيدونا جزاكم الله خيرا وأثابكم ونفع بعلمكم .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
من فاته الركوع مع الإمام في ثانية الجمعة ، فقد فاتته الجمعة ولزمه صلاة الظهر أربعاً . وحيث كان هذا العمل منك للعذر المذكور فلا إثم عليك، وعليك إعادة الصلاة ظهراً لذلك اليوم ، والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: