الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا يقع الطلاق بمثل هذه الوساوس
رقم الفتوى: 359119

  • تاريخ النشر:الإثنين 27 ذو الحجة 1438 هـ - 18-9-2017 م
  • التقييم:
2616 0 101

السؤال

كنت في نقاش مع زوجتي وأحسست من كلامها أنها تذكرني بأنها لم تكن قد تخلت عني في أول زواجنا بسبب ما ألم بي من مرض، فجاءت في ذهني كلمة: روحي تزوجي...... وبعدها بربع ساعة رجعت للبيت وزوجتي مستغرقة في النوم، فقلت: روحي إلى بيت أبيك، فهل وقع الطلاق في الموقفين؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلم يقع الطلاق في الحالتين المذكورتين في السؤال، فكل ما ذكرته وساوس لا يترتب عليها طلاق، فأعرض عن هذه الوساوس بالكلية ولا تلتفت إليها، واستعن بالله ولا تعجز.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: