المسخ ماهيته وهل يوفَّق الممسوخ للتوبة بعده - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المسخ: ماهيته، وهل يوفَّق الممسوخ للتوبة بعده؟
رقم الفتوى: 359320

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 28 ذو الحجة 1438 هـ - 19-9-2017 م
  • التقييم:
8312 0 139

السؤال

ما هو المسخ؟ وهل هناك مسخ للمسلمين؟ وهل الممسوخ يستطيع أن يتوب بعد مسخه أم لا؟ وما الحكمة من المسخ؟
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن المسخ هو تصيير جسم الإنسان لصورة جسم من غير نوعه من جماد، أو حيوان.

قال ابن منظور في اللسان: المَسْخُ: تحويل صورة إِلى صورة أَقبح منها؛ وفي التهذيب: تحويل خلْق إِلى صورة أُخرى؛ مَسَخه الله قرداً يَمْسَخه، وهو مَسْخ، ومَسيخٌ. اهـ.

 ومما يدل على إمكان وقوع المسخ في هذه الأمة، ما في صحيح البخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير، والخمر والمعازف، ولينزلن أقوام إلى جنب علم، يروح عليهم بسارحة لهم، يأتيهم -يعني الفقير- لحاجة، فيقولون: ارجع إلينا غدا، فيبيتهم الله، ويضع العلم، ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة.

وعن عمران بن الحصين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: في هذه الأمة خسف، ومسخ وقذف، فقال رجل من المسلمين: يا رسول الله ومتى ذلك؟ قال: إذا ظهرت القينات والمعازف، وشربت الخمور. رواه الترمذي وصححه الألباني.

وفي الصحيحين من حديث أبي هريرة قال: قال محمد صلى الله عليه وسلم: أما يخشى الذي يرفع رأسه قبل الإمام، أن يحول الله رأسه رأس حمار.

 وأما الحكمة من المسخ، فهي عقوبتهم على المعاصي التي ارتكبوها.

وأما عن توبتهم، فلم نطلع بعد البحث على من ذكرها من أهل العلم، وراجع للفائدة، الفتوى رقم: 65369.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: