الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مبلغ علم عمر بن الخطاب

  • تاريخ النشر:الخميس 9 جمادى الآخر 1424 هـ - 7-8-2003 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 35953
38473 0 420

السؤال

هل صحيح أن عمر بن الخطاب كان يحفظ سورة الإخلاص فقط ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن هذا غير صحيح، فقد ثبت أن عمر رضي الله عنه كان يؤم الناس أيام خلافته، ولا شك أنه يقرأ الفاتحة في كل ركعة. وثبت عنه كما في صحيح البخاري أنه قرأ سورة النحل يوم الجمعة على المنبر. وقد روى مالك في الموطأ بسند صحيح أنه صلى الصبح فقرأ بسورة يوسف وسورة الحج. وقد روى البيهقي في شعب الإيمان بإسناده إلى ابن عمر قال: تعلم عمر بن الخطاب رضي الله عنه البقرة في اثنتي عشرة سنة، فلما أتمها نحر جزورًا. وراجع كتب الحديث والسير فهي طافحة بذكر مآثر عمر وعلمه؛ فقد أخرج البخاري عن ابن عمر رضي الله عنهما، قال: سمعت رسول الله صلى قال: بينا أنا نائم أتيت بقدح لبن، فشربت منه، حتى إني لأرى الرِّيَّ يخرج من أظفاري، ثم أعطيت فضلي عمر. قالوا: فما أوَّلته يا رسول الله؟ قال: العلم. وقد أخرج الطبراني في المعجم الكبير بإسناده عن ابن مسعود رضي الله عنه، قال: إني لأحسب عمر قد رفع معه يوم مات تسعة أعشار العلم، وإني لأحسب علم عمر لو وضع في كفة الميزان وعلم من بعده لرجح عليه علم عمر. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: