ينتخب الرجل الذي عُلم صلاحه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ينتخب الرجل الذي عُلم صلاحه
رقم الفتوى: 36071

  • تاريخ النشر:الإثنين 13 جمادى الآخر 1424 هـ - 11-8-2003 م
  • التقييم:
2712 0 255

السؤال

عندنا أشخاص محسوبون على الإسلام إذا اقترب وقت الانتخاب أكثروا صلاة في المساجد فإذا فازوا لم تجدهم في المسجد ولو مرة وحدة حتى إلى انتخاب آخر، مع العلم بأنهم ينتمون إلى حزب إسلامي، فما هو حكم انتخابهم هل يصح؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقد سبق حكم الانتخابات وحكم المشاركة فيها في الفتويين التاليتين: 5141، 24252، وفيهما وجوب اختيار الرجل الصالح عند القائلين بالجواز، وهؤلاء الأشخاص الذين ذكرت صفتهم ليسوا كذلك، وكونهم يصلون عند قرب الانتخابات فقط مخادعة مكشوفة وتملق واضح، ولا يغتر بذلك عاقل. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: