الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وقت الصلاة لا يختلف فيه الرجل والمرأة.
رقم الفتوى: 36081

  • تاريخ النشر:الإثنين 13 جمادى الآخر 1424 هـ - 11-8-2003 م
  • التقييم:
20508 0 326

السؤال

ما هي أوقات الصلاة بالنسبة للمرأة التي لا تصلي في المسجد؟ هل يجب أن تصلي المرأة في وقت الإقامة أو أن لكل صلاة وقتها الخاص مثلا العصر قبل أن تصفر الشمس..وهكذا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فأوقات الصلاة للمرأة هي أوقات الصلاة للرجل، فلا فرق بينهما، إلا أن الرجل تجب عليه الجماعة دون المرأة. ويجوز للمرأة أن تصلي في أي لحظة من وقت الصلاة، والأفضل لها أن تصلي في أول الوقت مثلها مثل الرجل، ولا يجب على المرأة أن تصلي في وقت الإقامة، فلها أن تصلي في الوقت قبل الإقامة أو بعدها، وتعرف دخول الوقت بعلاماته إن كانت تعرفها، أو بالأذان إذا كان يؤذن في الوقت وهو الأصل، لأن المؤذن مؤتمن كما قال النبي صلى الله عليه وسلم فيما رواه أحمد. ولمزيد من الفائدة راجع الفتويين التاليتين: 19351، 7679. وقول السائل: أو أن لكل صلاة وقتها الخاص؟ جوابه: نعم، لكل صلاة وقتها الخاص، وهذا لا إشكال فيه. ولمعرفة وقت العصر راجع الفتويين التاليتين: 18185، 28448. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: