الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا يجب الغسل من خروج الودي
رقم الفتوى: 361993

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 27 محرم 1439 هـ - 17-10-2017 م
  • التقييم:
5815 0 109

السؤال

أحيانا أدخل الحمام لأبول فيخرج شيء ثخين بعده، فهل يجب أن أغتسل أم لا؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلعلّ ما رأيته تنطبق عليه صفات الودي, وهو نجس, ولابد من الاستنجاء منه، يقول ابن قدامة في المغني: وأما الودي: فهو ماء أبيض يخرج عقيب البول خاثر، فحكمه حكم البول سواء، لأنه خارج من مخرج البول، وجارِ مجراه. انتهى.

وراجع المزيد في الفتوى رقم: 165259.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: