الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يكفر من يستحل المعازف؟
رقم الفتوى: 362980

  • تاريخ النشر:الأحد 9 صفر 1439 هـ - 29-10-2017 م
  • التقييم:
9735 0 180

السؤال

ردي على فتوى رقم: 2680643 الخاص بالمعازف.
هل الذي يستحل المعازف التي لا تصاحبها أي محرمات بغرض الهوى والتشهي يكفر أم لا؟ أي مصر على إباحة المعازف ولا يقتنع بالتحريم. وأرجو الإجابة عن سؤالي سريعا، وعن أسئلتي السابقة بأسرع وقت. وما صحة من يقول إن ابن تيمية -رحمه الله- كفّر مستحل المعازف؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فقد أجبناك من قبل مبينين لك أن هذه المسألة ليست من مسائل التكفير، وأن طائفة من خيار علماء المسلمين قد قالوا بهذا القول، وإن كان ضعيفا، والذي يقلدهم تشهيا واتباعا للهوى مخطئ بلا شك، ولكن هذه المسألة ليست مما يكفر به، ولم نقف على نص لشيخ الإسلام يكفر فيه مستبيح المعازف، والظاهر أنه لا يقول بهذا؛ فإنه يثبت الخلاف في المسألة، ويبين أنه خلاف ضعيف، والقول بالإباحة شاذ.

وانظر الفتوى رقم: 138694، وفيها نقلنا كلاما للشيخ في المسألة يشير فيه إلى الخلاف، ويبين أن التحريم قول الأئمة الأربعة، والشيخ من أبعد الناس عن التكفير، وأكثرهم إعذارا لمن اجتهد فأخطأ، ثم إن الظاهر أنك موسوس في هذا الباب، فحذار من الوساوس؛ فإن الاسترسال معها يفضي إلى شر عظيم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: