الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الموسيقى الهادئة التي تعمل على تحفيز الدماغ وزيادة التركيز
رقم الفتوى: 363091

  • تاريخ النشر:الإثنين 10 صفر 1439 هـ - 30-10-2017 م
  • التقييم:
12092 0 160

السؤال

في الآونة الأخيرة ظهر نوع جديد من الموسيقى يختلف عن غيره، وهو يعتمد على إرسال موجات صوتية أحادية متتالية من الموسيقى الهادئة، تعمل على تحفيز الدماغ وزيادة التركيز عند الدراسة والمذاكرة.
هذه الموسيقى تستخدم حاليا بين كثير من الطلاب، ومن بينهم أنا. بالنسبة لي، هذه الموسيقى تعينني على طلب العلم، ولا تلهيني عن ذكر الله، ولا أجد أي لذة في سماعها.
فما حكمها جزاكم الله خير الجزاء.
أعتذر عن وصفي إن لم يكن دقيقا، ولكن للتأكد من وصول المعلومة بالشكل الصحيح، هذا رابط للموسيقى التي أعنيها:
https://www.youtube.com/watch?v=WPni755-Krg
وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فنسأل الله أن يوفقك، وأن يزيد هدى وإيمانا، ونشكر لك تواصلك مع موقعنا، ونعتذر عن الدخول إلى الرابط -كما هي جادتنا في التعامل مع الروابط المرسلة في الأسئلة-.

واعلم أن كل ما كان من الأصوات صادرا عن الآلات الموسيقية، وكان مطربا وموزونا، فهو في حكم المعازف المحرمة، كما بيناه في الفتوى رقم: 246634.

 فإن كانت الأصوات التي تسأل عنها من هذا القبيل؛ فهي محرمة، ولا يحل استماعها، وما ذكرته عنها بقولك: (تعينني على طلب العلم، ولاتلهيني عن ذكر الله، ولا أجد أي لذة في سماعها)، فكل ذلك لا يبيح الاستماع إلى المعازف المحرمة، ولعله من تزيين خطوات الشيطان.

 وانظر للفائدة، الفتوى رقم: 5282.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: