الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في موقعنا مكتبة إسلامية عامرة بمختلف التخصصات
رقم الفتوى: 36368

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 21 جمادى الآخر 1424 هـ - 19-8-2003 م
  • التقييم:
1145 0 172

السؤال

لقد دخلت في حوار صارخ مع بعض الأمريكان في تفسير سورة مريم.
هل يمكن أن ترسل لي تفسير سورة مريم كاملة ( تفسير الجلالين - تفسير القرطبي ) ولكم جزيل الشكر ووفقكم الله لما فيه خير الأمة الإسلامية

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن مركز الفتوى بالشبكة الإسلامية يرحب بضيوفه السائلين عن أمر دينهم، والمستفتين فيما يَعِنّ لهم من أمور، لكن الموقع لا يُعنى بالشرح والتفصيل الذي يشبه تدريس العلوم أو تفصيل القول فيها، وذلك رعاية لحاجة الناس، والتزامًا بالاختصاص، ففي موقعنا -والحمد لله- مكتبة إسلامية عامرة بالكتب في مختلف التخصصات الشرعية، ومنها التفسير، فراجعها تجد فيها بغيتك إن شاء الله، والله تعالى نسأل لنا ولك وللمسلمين العون والتوفيق. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: