وضع الكتب الشرعية على الأرض بين الحرج وعدمه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وضع الكتب الشرعية على الأرض بين الحرج وعدمه
رقم الفتوى: 363793

  • تاريخ النشر:الأربعاء 19 صفر 1439 هـ - 8-11-2017 م
  • التقييم:
4925 0 128

السؤال

ما حكم وضع الكتب الشرعية على اﻷرض، وغالبا على اﻷرض المغطاة بسجاد؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فقد قال الله تعالى: وَمَنْ يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ عِنْدَ رَبِّهِ {الحج:30}، وقد قال العلماء: كتب العلم الشرعي يجري فيها ما يجري في المصحف غير المس والحمل.

جاء في حاشية قيلوبي في الفقه الشافعي: يَجْرِي فِي كُتُبِ الْعِلْمِ الشَّرْعِيِّ وَآلَتِهِ مَا فِي الْمُصْحَفِ، غَيْرُ تَحْرِيمِ الْمَسِّ وَالْحَمْلِ..
ولذلك لا يجوز وضع الكتب الشرعية على الأرض إذا كانت غير طاهرة، أو غير نظيفة.
أما إذا كانت طاهرة ونظيفة، أو مغطاة بالسجاد الطاهر النظيف، فلا حرج في وضع الكتب الشرعية عليها، وخاصة إذا لم يوجد مكان مرتفع توضع عليه، وانظر الفتوى رقم: 307189.
 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: