الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زوج زينب بنت النبي صلى الله عليه وسلم
رقم الفتوى: 36402

  • تاريخ النشر:الأربعاء 22 جمادى الآخر 1424 هـ - 20-8-2003 م
  • التقييم:
69570 0 478

السؤال

من هو زوج زينب بنت النبي صلى الله عليه وسلم ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن زوج زينب بنت النبي صلى الله عليه وسلم، كما أورده البخاري في الصحيح، والبيهقي في السنن وغيرهما، هو أبو العاص بن الربيع بن عبد العزى بن شمس بن عبد مناف ، تزوجها في الجاهلية، ثم أسلم، فردها عليه النبي صلى الله عليه وسلم بنكاحه الأول، وكانت قد هاجرت قبله ووقع في أسرى أحد، فأرسلت في فدائه قلادة أهدتها لها أمها خديجة رضي الله عنها ليلة زفافها، فلما رآها النبي صلى الله عليه وسلم رقَّ لها وترحم على خديجة ، وقال: إنْ رَأيْتُمْ أنْ تُطْلِقُوا لَهَا أسِيرَهَا وَتَرُدّوا عَلَيْهَا مَتَاعَهَا فَافْعَلُوا. قالوا: نعم. فأطلقوا أبا العاص ، وردوا على زينب قلادتها، وأخذ النبي صلى الله عليه وسلم على أبي العاص أن يخلي سبيلها إليه، فوعده ذلك وفعل. أخرجه أبو داود والواقدي. هذا وقد جاء في فضله عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: أَمّا بَعْدُ، فَإِنّي أَنْكَحْتُ أَبَا الْعَاصِ بْنَ الرّبِيعِ. فَحَدّثَنِي فَصَدَقَنِي. رواه البخاري ، وفي رواية أخرى زيادة: وَوَعَدَنِي فَأوْفَى لي. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: