الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ليس عليك كفارة ولا دية في هذه الحالة
رقم الفتوى: 36521

  • تاريخ النشر:الأحد 26 جمادى الآخر 1424 هـ - 24-8-2003 م
  • التقييم:
1123 0 171

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حدث لي حادث وكان الهندي مجوسي الديانة هو المتسبب في الحادث، كان مسرعا وانحرفت سيارته وارتطمت بسيارتي وانقلب فمات.
هل علي شيء من الكفارة؟ وهلا وضحتموها لي جزاكم الله خيرا؟
هلا أرسلتم لي كيف أبحث في الموقع عن السؤال؟
وشكراً

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإذا كان الأمر كما ذكرت في السؤال، أن هذا الشخص كان مسرعًا وانحرف بسيارته على سيارتك فانقلب فمات، فلا شيء عليك، لا كفارة ولا دية. وأما البحث في موقعنا عن سؤالك فهو كالتالي: تدخل على الصفحة الرئيسية، ثم تختار محور "مركز الفتوى"، وستجد فيه عنوانا اسمه "بحث برقم السؤال"، فتدخل رقم سؤالك الذي يظهر لك بعد كتابة سؤالك، وإرساله إلينا، ولذلك ينبغي لك الاحتفاظ بهذا الرقم. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: