مجرد كون رائحة الإنسان كالمني لا يعني الجنابة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مجرد كون رائحة الإنسان كالمني لا يعني الجنابة
رقم الفتوى: 36558

  • تاريخ النشر:الإثنين 27 جمادى الآخر 1424 هـ - 25-8-2003 م
  • التقييم:
9263 0 379

السؤال

لدينا زميل تظهر منه رائحة الجنابة دائما (رائحة المني) وعندما سأله أحد الزملاء أحرج جداً فقام لكي يتحمم ثم عاد وهو بنفس الرائحة فما سبب ذلك؟ وما تنصحوني أن أخبره؟ علماً بأنه لم يعد يذهب للصلاة على الرغم من أن صوته في القرآن جميل وهو محرج للغاية لأنه لا يعرف سبب ذلك.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن لا يخفى على الرجل كونه جنبًا أم لا، إذ الجنابة سببها الجماع أو خروج المني في اليقظة أو المنام. أما مجرد كون رائحة الإنسان هي رائحة المني، فإن هذا لا يعني كونه جنبًا، فإذا أجنب الشخص وجب عليه الاغتسال، أما إذا كان مبتلى بكون رائحة جسمه هي رائحة المني، فعليه أن يلتمس الدواء عند الأطباء، فما خلق الله داء إلاَّ وخلق له دواء. ولا ينبغي أن تكون تلك الرائحة مانعة له من حضور الجماعة، لأنها ليست رائحة مؤذية، ويستحب له أن يدفعها بالتطيب، وكثرة الاغتسال. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: