الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تصميم موقع لتعليم رسم الحواجب بطريقة تسمى: المايكروبليدنج
رقم الفتوى: 367249

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 1 ربيع الآخر 1439 هـ - 19-12-2017 م
  • التقييم:
4063 0 95

السؤال

أعمل مصمم مواقع، وجاءني عرض من عميل أمريكي بسعر جيد جدا، وفرصة لعمل متواصل يريدني أن أصمم موقعا لبيع كورس لتعليم طريقة جديدة، لرسم الحواجب، تسمى: المايكروبليدنج، دون ألم، أو دم، وهي مؤقتة وليست وشما، ودوري هو تصميم الموقع فقط، ورفع الكورس عليه.
فهل هذا حرام، علما أنه سيتم تصميم الموقع بي أو بدوني، وقد يحتوي على صور كثيرة متبرجة في حالة ما إذا صممه شخص أجنبي غيري، أما أنا فأراعي التحفظ، واجتناب الصور الكاشفة؟
جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن كانت هذه الطريقة لرسم الحواجب ليست داخلة في الوشم، ولا النمص المحرم، ولكنها رسم مؤقت، ففي هذه الحال يجوز لك تصميم الموقع الذي فيه تعليم هذه الطريقة.
أمّا إذا كانت داخلة في الوشم أو النمص المحرم، فلا يجوز لك تصميم الموقع؛ لما في ذلك من الإعانة على الحرام.
وراجع الفتوى رقم: 126558

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: