الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم خروج المرأة بعطر لا رائحة له
رقم الفتوى: 36736

  • تاريخ النشر:الإثنين 5 رجب 1424 هـ - 1-9-2003 م
  • التقييم:
33301 0 329

السؤال

زوجتي تضع العطور قبل خروجها من المنزل ولكن بطريقة ما لا تفوح منها أدنى رائحة فهل هذا يجوز أم أن تدع ذلك مصداقا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم (دع ما يريبك إلى ما لا يريبك) وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن خروج المرأة على مجالس الرجال متعطرة بعطر فيه رائحة غاية في الحرمة، بل إن رسول الله صلى الله عليه وسلم عد ذلك من الزنا، كما في أبي داود والترمذي ، وذلك لما تحدثه هذه الرائحة في قلوب الرجال من تهييج. أما إذا كان العطر الذي تستعمله المرأة ليست له رائحة خارجة، فهذا لا مانع للمرأة من استعماله، وذلك أخذًا بالقاعدة الأصولية، وهي أن العلة تدور مع معلولها. وعليه فما دامت علة التحريم - وهي انبعاث الرائحة المهيجة معدومة - فلا يوجد ما يمنع من استعمال المرأة لهذا النوع من العطور. وانظر الفتوى رقم:2892. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: