الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سماع القصائد الملحنة بقصد الحفظ
رقم الفتوى: 368005

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 8 ربيع الآخر 1439 هـ - 26-12-2017 م
  • التقييم:
5572 0 156

السؤال

ما حكم سماع قصيدة على هيئة أغنية، أيًّا كانت طريقة غنائها؟ ولكنها لتسهيل الحفظ، فأنا في الثانوية العامة، وعليّ حفظ هذه القصائد، فهل يجوز حفظها من خلال هذه الأغاني، وشكرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فإن كانت تلك الأغنية مشتملة على المعازف المحرمة، فلا يجوز الاستماع لها، وقصد تسهيل الحفظ ليس مسوغًا للاستماع للمعازف المحرمة.

وأما إن كان التغني بتلك القصائد خاليًا من المعازف المحرمة، فلا حرج في الاستماع لها -ما دام ليس في كلماتها دعوة إلى الرذيلة، ونحو ذلك من المحاذير-، وانظر مزيد بيان في الفتوى رقم: 46392، والفتوى رقم: 234079.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: