الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأدلة على قبول خبر الواحد
رقم الفتوى: 36840

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 6 رجب 1424 هـ - 2-9-2003 م
  • التقييم:
10131 0 376

السؤال

قال الله تعالى:( يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما00 ) فهل يقبل خبر الواحد إن كان عدلا ؟ ماهو الذي ورد بالقرآن والسنة عن عدالة الصحابة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن خبر الواحد العدل مقبول عند جماهير المسلمين، وقد دلت على قبوله الآية التي جئت بها، كما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم قبوله، مثل خبر بريرة في الهدية، وخبر سلمان في الهدية والصدقة، وبعثه صلى الله عليه وسلم أفراد الصحابة إلى الآفاق، مثل علي ومعاذ ودحية وغيرهم... ولم يأبَ ذلك إلا طوائف من المبتدعة، وانظر في ذلك الفتوى رقم: 6906. وأما عن سؤالك الثاني فإن الصحابة كلهم عدول، وتقدم الحديث عن ذلك في الفتوى رقم: 28325 فراجعها. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: