الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجب من وجد بعد نومه سائلا يشك هل هو مني أم مذي
رقم الفتوى: 371566

  • تاريخ النشر:الإثنين 11 جمادى الآخر 1439 هـ - 26-2-2018 م
  • التقييم:
9434 0 113

السؤال

عندما كنت مستيقظا مارست العادة السرية -والعياذ بالله- وتبت عنها -الحمد لله- ثم استحممت ونمت، ولكن عندما استيقظت بالصباح وجدت شيئا أشك أنه مني أو مذي. فهل يجب علي الغسل بمثل هذه الحالة وإعادة الصلوات.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

 فإذا استيقظ الشخص ووجد ما يشك في كونه مذيا أو منيا، فقد اختلف أهل العلم فيما يلزمه، ولبيان خلافهم انظر الفتوى رقم: 118947، والمفتى به عندنا هو قول الشافعية، وهو أنك تتخير فتجعل له حكم ما شئت، وانظر الفتوى رقم: 64005.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: