الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا حرج في بناء غرفة فوق غرفة الوالدين
رقم الفتوى: 371767

  • تاريخ النشر:الأربعاء 13 جمادى الآخر 1439 هـ - 28-2-2018 م
  • التقييم:
2033 0 56

السؤال

هل يجوز أن أسكن في غرفة تكون فوق غرفة أمي وأبي، حيث إني عزمت على أن أبني لي غرفة في السطح، وتكون فوق غرفة الوالدين؛ نظرا لضيق البيت وصغره، وأنا مقبل على الزواج، والموقع المناسب للبناية هو فوق غرفة والدي.
هل في ذلك ذنب أو إثم، أو لا حرج في ذلك؟
وقد استأذنت منهما وقالا: لا بأس بذلك.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:                      

 ففي البداية نسأل الله تعالى لك التوفيق, والإعانة على بر والديك؛ فإن بر الوالدين طاعة عظيمة الثواب.

ثم إنه يجوز لك بناء غرفة فوق غرفة أبويك, ولا حرج عليك في ذلك لا سيما وقد أذنا لك. وقد ذكرنا في الفتوى رقم: 285880 ضابط عقوق الوالدين.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: