الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زيف مقولة سؤال عمر للملكين
رقم الفتوى: 37180

  • تاريخ النشر:الخميس 15 رجب 1424 هـ - 11-9-2003 م
  • التقييم:
23570 0 339

السؤال

قال لي أحد أصدقائي عن شيء أردت التأكد من صحته، إن عمر بن الخطاب فى القبر هو الذي سوف يسأل الملكين من ربكما وما دينكما.... ألخ، بدل أن يسألاه هما؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فلا نعلم لهذا القول أثراً من صحة، وأمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه جليل القدر كبير الشأن في الإسلام، فهو وزير رسول الله صلى الله عليه وسلم في حياته، وثاني خلفائه بعد موته، وأحد العشرة المبشرين بالجنة، إلى غير ذلك من فضائله رضي الله عنه وأرضاه، ولكن هذا لا يدعونا إلى أن نغلو فيه فنقول عن الشرع ما لم يقله، وأخبار الغيب لا تتلقى إلا من الوحي. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: