ليلة القدر ليلة مباركة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ليلة القدر ليلة مباركة
رقم الفتوى: 37275

  • تاريخ النشر:الأحد 18 رجب 1424 هـ - 14-9-2003 م
  • التقييم:
21206 0 375

السؤال

ماهي حقيقة ليلة القدر وكنهها؟ وهل تنشق السماء فيها؟ أريد معرفة دقيقة بها.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن ليلة القدر ليلة مباركة، لها فضل عظيم، خصها الله تعالى بإنزال القرآن فيها، كما قال تعالى: إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ [القدر:1]. وقيامها سبب لتكفير ما تقدم من الذنوب، كما قال صلى الله عليه وسلم في الحديث المتفق عليه : من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه . وقال صلى الله عليه وسلم في شأنها مخاطبا أصحابه : قد جاءكم رمضان، شهر مبارك، افترض الله عليكم صيامه، تفتح فيه أبواب الجنة، وتغلق فيه أبواب الجحيم، وتُغَلُّ فيه الشياطين، فيه ليلة خير من ألف شهر، من حُرم خيرها فقد حرم . رواه الإمام أحمد في المسند والنسائي في السنن. ولم نعثر في كلام أهل العلم على ما يدل على انشقاق السماء في هذه الليلة. وللتعرف على فضل هذه الليلة وبعض العلامات التي تميزها، راجع الجوابين التاليين: 6198، 2762. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: