الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يجوز محادثة شاب لفتاة بعلم أهلها قبل الخطبة؟
رقم الفتوى: 373426

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 11 رجب 1439 هـ - 27-3-2018 م
  • التقييم:
1662 0 66

السؤال

هل يجوز محادثة شاب لفتاة بعلم أهلها قبل الخطبة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فمكالمة الشاب لفتاة أجنبية بغير حاجة معتبرة ممنوع؛ سواء كان بعلم أهلها أم بغير علمهم؛ لكونه باب فتنة، قال الخادمي -رحمه الله- في كتابه: بريقة محمودية: التكلم مع الشابة الأجنبية لا يجوز بلا حاجة؛ لأنه مظنة الفتنة. اهـ.

لكن إذا كانت هناك حاجة معتبرة لمكالمة الشاب الفتاة، فهذا جائز بشرط أمن الفتنة، والاقتصار في الكلام على قدر الحاجة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: