الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زوجته لا تريد لبس النقاب
رقم الفتوى: 37412

  • تاريخ النشر:الأربعاء 21 رجب 1424 هـ - 17-9-2003 م
  • التقييم:
9365 0 276

السؤال

السلام عليكم
لقد بعثت سؤالا في السابق ولم تجيبوا عليه!
أنا بعد ما عقدت القران على إحدى الملتزمات تبين لي أنها لا تريد لبس النقاب؟ ماذا أفعل شرعيا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن عليك أن تعامل زوجتك بحكمة وتحاول إقناعها بوجوب استعمالها الحجاب الكامل الذي يغطي جميع جسدها، لما يترتب على ذلك من صيانة لها وسد لباب الشهوة، والأدلة على وجوب ارتداء الحجاب كثيرة، منها ما رواه أبو داود في سننه عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان الركبان يمرون بنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم محرمات، فإذا حاذونا سدلت إحدانا جلبابها على وجهها، فإذا جاوزونا كشفناه، وراجع الجوابين التاليين: 27982، 1225. فإن استجابت، فالحمد لله وإن لم تستجب فهي ناشز، وقد سبق حكم الناشز، وكيف يتعامل معها زوجها في الجواب المحال عليه آنفاً. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: