الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يحق للمأموم منع المؤذن من المرور بين يديه إذا كان يريد الإقامة؟
رقم الفتوى: 374266

  • تاريخ النشر:الخميس 20 رجب 1439 هـ - 5-4-2018 م
  • التقييم:
4939 0 46

السؤال

إذا كنت أصلي تحية المسجد، وأراد المؤذن أن يمر بين يديّ؛ ليصل إلى مفتاح مكبر الصوت، ويقيم الصلاة، فهل لي أن أمنعه؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله، وصحبه، ومن والاه، أما بعد:

فيُشرع لك أن تمنع المؤذن من المرور بين يديك وأنت تصلي، ولو كان يريد الإقامة؛ لعموم قول النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِذَا كَانَ أَحَدُكُمْ يُصَلِّي، فَلَا يَدَعْ أَحَدًا يَمُرُّ بَيْنَ يَدَيْهِ، وَلْيَدْرَأْهُ مَا اسْتَطَاعَ، فَإِنْ أَبَى فَلْيُقَاتِلْهُ، فَإِنَّمَا هُوَ شَيْطَانٌ. متفق عليه، واللفظ لمسلم.

وينبغي أيضًا للمأموم إذا جاء متأخرًا، أن لا يصلي خلف مكبر الصوت عند وقت الإقامة؛ حتى لا يتسبب في تأخير الإقامة عن وقتها المحدد لها من قبل الجهات المسؤولة؛ فإننا في زمنٍ كثرت فيه أشغال الناس، وربما يوجد منهم من يتخلف عن الصلاة في المسجد بسبب التأخر في إقامة الصلاة، فالمحافظة على الإقامة في وقتها أمر مهم، لا ينبغي التساهل فيه.

والله تعالى أعلم. 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: