الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصور التي على بعض المنتجات وحكمها
رقم الفتوى: 3744

  • تاريخ النشر:الجمعة 28 ربيع الأول 1421 هـ - 30-6-2000 م
  • التقييم:
7174 0 284

السؤال

أنا تاجر مواد غذائيةهل يجوز لي بيع المنتجات التي يوجد عليها صور أو رسومات مثل الأجبان التي علامتها تحتوي على صورة ولد ( الراعي الصغير ) أو على رسم لبقرة أو ما شابه ذلك ،، أفتوني بالجواب الصحيح ولكم جزيل الشكر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا مانع من بيع المنتجات أو غيرها مما يوجد عليه صور لمثل ما ذكره السائل، إذ المقصود بالبيع أو الشراء إنما هو المواد الموجودة داخل العلب ، ولذلك فإن مشتريها عندما يفرغ العلب أو الأكياس التي عليها الصور يرمي بها كغيرها من أنواع القمامات، فلا تؤثر تلك الصور في بيع ما أحل الله بيعه، ثم إن هذه الصور مما عمت به البلوى، وانتشر انتشاراً لا يمكن معه التحرز من بيع أو شراء ما هي عليه.
مع العلم بأن هذا النوع من الصور مرخص فيه عند بعض العلماء لسببين: الأول أنه ليس ذا ظل، والثاني: أنه ممتهن وقد استدلوا لجوازه بما رواه مسلم من حديث عائشة رضي الله عنها قالت: كان لنا ستر فية تمثال طائر، وكان الداخل إذا دخل استقبله، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "حولي هذا، فإني كلما دخلت فرأيته ذكرت الدنيا"، قالوا: فهذا الحديث دليل على أن هذا النوع من الصور ليس بحرام، لأنه لو كان حراماً لأمر صلى الله عليه وسلم بهتكه، ولما اكتفى بتحويله.
                               والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: