الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الاستهانة بالعلم
رقم الفتوى: 374479

  • تاريخ النشر:الأحد 23 رجب 1439 هـ - 8-4-2018 م
  • التقييم:
3085 0 95

السؤال

لدينا في بلدنا كلمة منتشرة بين الطلبة، ومعناها كثير الدراسة، ونستخدمها أحيانا في الإهانة.
فهل عندما نقولها نستهزئ بالعلم الذي أوصانا به الرسول صلى الله عليه وسلم، وبالتالي هل هذا كفر؟
وما حكم قول: أنا مثلا تعبت من الدراسة، أو مللت؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فإذا كانت هذه الكلمة تستعمل على وجهين، فهي مما يسمى بالمشترك اللفظي، ويعين السياق المعنى المراد بها، وبذا لا يكون من استعملها في الإهانة مثلا، مستخفا بالعلم، ولا مستهينا به، إذا دل السياق على أنه لم يرد ذلك.

ثم إنه ليست الاستهانة بكل علم تعد كفرا، وإنما الكفر هو الاستهانة بالعلم الشرعي الشريف، الموروث عن النبي صلى الله عليه وسلم.

وأما قول الشخص إنه تعب من الدراسة ونحو ذلك، فلا حرج فيه، ولا يأثم به.

ويظهر أن سؤالك هذا ناشئ عن وسوسة، ومن ثم فنحذرك من الوساوس، وندعوك إلى تجاهلها والسعي في التخلص منها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: