الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الغسل الكامل ما احتوى على عشرة أشياء
رقم الفتوى: 374905

  • تاريخ النشر:الإثنين 1 شعبان 1439 هـ - 16-4-2018 م
  • التقييم:
10817 0 82

السؤال

كنت قد سألت عن طريقة الاغتسال من الجنابة تحت الدش، وقد تم الرد عليّ بالعودة إلى الفتوى رقم: 6133، ولكن هذه الفتوى جاءت باستخدام إناء وليس الدش، فكيف أستخدم الدش في الاغتسال؟ أقصد صفة الغسل الكامل، وشكرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                    

 فسواء اغتسلت من الجنابة باستخدام إناء أم باستخدام الدش، فإذا أردت أن تغتسل الغسل الكامل، فالخطب يسير، وكل ما عليك فعله هو أن تجتهد في الاغتسال بالكيفية الثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، والتي سبق بيانها في الفتوى التي أحلناك عليها من قبل برقم: 6133.

وللفائدة فالغسل الكامل ما احتوى على عشرة أشياء، أشار إليها الإمام ابن قدامة في المغني، حيث قال: قال بعض أصحابنا: الكامل يأتي فيه بعشرة أشياء: النية، والتسمية، وغسل يديه ثلاثًا، وغسل ما به من أذى، والوضوء، ويحثي على رأسه ثلاثًا، يروي بها أصول الشعر، ويفيض الماء على سائر جسده، ويبدأ بشقه الأيمن، ويدلك بدنه بيده، وينتقل من موضع غسله فيغسل قدميه، ويستحب أن يخلل أصول شعر رأسه ولحيته بماء قبل إفاضته عليه. انتهى.

ولمزيد فائدة راجع الفتوى رقم: 210136، وهي بعنوان: حكم استعمال الصابون في الغسل من الحيض أو الجنابة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: