الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم العمولة على التسويق الشبكي لسلع مباحة
رقم الفتوى: 375046

  • تاريخ النشر:الأربعاء 3 شعبان 1439 هـ - 18-4-2018 م
  • التقييم:
1781 0 82

السؤال

أعمل في نظام تسويق شبكي معدل، تابع لشركة اتشيفر، وهو معدل لعيوب التسويق الشبكي.
الشركة تبيع كل المنتجات المستهلكة معادة الأكل، وبدون مصاريف اشتراك، أو تجديد عضوية.
بالإضافة إلى أن سعر المنتجات هو نفس سعر السوق، لا يزيد. هل المال الوارد من العمولات حرام أم حلال؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد سبق لنا في العديد من الفتاوى، بيان عدم جواز التسويق الشبكي؛ لما يشتمل عليه من المحظورات الشرعية؛ كالربا والغرر. لكن إذا كانت الحال المسؤول عنها في شركة تبيع سلعة مباحة، ولا يشترط فيها للتسويق اشتراك بمبلغ من المال، أو شراء سلعة، وكانت العمولة على التسويق معلومة، فهذا جائز، وإلا فلا، وراجع الفتوى رقم: 244738

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: