حكم من وكله أبوه بسحب الفائدة الربوية - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من وكله أبوه بسحب الفائدة الربوية
رقم الفتوى: 376525

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 1 رمضان 1439 هـ - 15-5-2018 م
  • التقييم:
1763 0 84

السؤال

الوالد عنده وديعة في بنك ربوي، ويأخذ منها فائدة شهرية، يدفع بجزء منها إيجار بيته، هو الآن مسافر خارج البلد، وحان موعد دفع الإيجار، وطلب مني الذهاب لسحب الفائدة، ووضعها في حساب صاحب الشقة في نفس البنك.
فهل علي إثم لسحب الفائدة، علما بأني لا أستفيد منها، ونصحته بوضع الوديعة في بنك إسلامي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فما دام الأب قد وكلك في سحب الفائدة الربوية بذاتها، ولم يوكلك في سحب شيء من جملة ماله، فلا يجوز لك قبول تلك الوكالة؛ لأن الفائدة الربوية لا يجوز لصاحبها أن ينتفع بها في حق نفسه، في دفع إيجار أو غيره. ولا تصح وكالته لغيره في ذلك.

قال في الإقناع في تعريف الوكالة شرعا: تَفْوِيض شخص مَا لَهُ فعله، مِمَّا يقبل النِّيَابَة، إِلَى غَيره، ليفعله فِي حَيَاته. اهـ. 

والأب هنا ليس له سحب الفائدة ودفعها في الإيجار وغيره، مما هو لمصلحة نفسه، كما أن فعل ذلك عنه من التعاون معه على الإثم، وقد قال تعالى: وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ {المائدة:2}.

وعليك أن تداوم نصح أبيك برفق وأدب أن يترك هذه المعاملات الربوية، فذلك من أعظم البر به، وتلطف معه في الاعتذار عن سحب الفائدة؛ لحرمتها، وأخبره أن بإمكانك سحب المبلغ من أصل الوديعة دون الفائدة.
 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: