الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زكاة الأرض والسيارة بغرض التأجير
رقم الفتوى: 378022

  • تاريخ النشر:الإثنين 12 شوال 1439 هـ - 25-6-2018 م
  • التقييم:
1106 0 55

السؤال

قمت بشراء سيارة، وتأجيرها لشركة بترول مقابل مبلغ شهري. هل إخراج زكاة المال يكون على رأس المال نفسه (ثمن السيارة)؟ أم على الإيراد الشهري فقط؟
وفِي حال قمت بشراء شقة، أو قطعة أرض بغرض الاستثمار يكون مقدار الزكاة على رأس المال؟ أم كيف يحسب؟
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه، ومن والاه، أما بعد:

فلا تجب الزكاة في قيمة السيارة، وإنما في مدخولها إذا بلغ نصابا بنفسه، أو بما انضم إليه من نقود أخرى، أو ذهب، أو فضة، أو عروض تجارة، وحال عليه الحول، وانظر الفتوى رقم: 149097.

وكذا من اشترى عقارا، أو أرضا، ولم يرد بها التجارة ببيعها، فإنه لا زكاة في قيمتها؛ لأنها ليست من عروض التجارة، وإنما تجب الزكاة في ريعها إذا قام بتأجيرها ونحوه. وانظر الفتوى رقم: 339826، والفتوى رقم: 151523.

والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: