الصفرة في غير زمن العادة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصفرة في غير زمن العادة
رقم الفتوى: 379901

  • تاريخ النشر:الخميس 14 ذو القعدة 1439 هـ - 26-7-2018 م
  • التقييم:
3214 0 74

السؤال

في الصباح عند دخولي للحمام وجدت إفرازات أو بقعا صفراء، وتذكرت ما صار معي قبل الفجر؛ فقد اغتسلت قبل الفجر بسبب شكي أنني احتلمت في اليوم السابق، وخرجت من الحمام، وعند السحور أحسست برطوبة، وقلت ممكن تكون دورة، وقلت في نفسي: مستحيل؛ لأن وقتها ما زال بعيداً؛ لذا تأكدت من أيام الدورة، حيث فتحت جوالي، وتأكدت من الأيام باستخدام التقويم. صليت الصبح، وقرأت أذكار الصباح، والقرآن، وأذكار النوم ونمت. هل أنا على طهارة أم لا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

 فاعلمي أولا أنه لا يجب عليك الغسل لمجرد الشك في الاحتلام، ولا يجب عليك الغسل إلا إذا تيقنت أنه قد خرج منك المني الموجب للغسل، وصفته مبينة في الفتوى رقم: 128091. ثم إنك والحال ما ذكر على طهارة، ولا يجب عليك الاغتسال؛ لأن هذه الصفرة التي رأيتها لا تعد حيضا، ما دامت في غير زمن العادة، ويجب عليك فقط الاستنجاء، والوضوء منها، وانظري الفتوى رقم: 178713.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: