الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رقم الفتوى: 381577

  • تاريخ النشر:الخميس 5 ذو الحجة 1439 هـ - 16-8-2018 م
  • التقييم:
1290 0 34

السؤال

إذا خرج من الشخص الصائم ريح كريهة من الدبر، وتعمد أن يشمها، أو شم الإبط وله رائحة كريهة. هل يبطل صيامه ويلزمه القضاء، أم صيامه صحيح؟
وإن كان يجب عليه القضاء. فهل يعوّضه بيوم واحد أم شهرين متتاليين؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                  

 فإن تعمّد الصائم شم الروائح الكريهة, لا يبطل الصيام؛ لأنه ليس للرائحة جرم يدخل إلى الجوف، جاء في فتاوى اللجنة الدائمة للإفتاء: الروائح مطلقًا -عطرية، وغير عطرية-، لا تفسد الصوم في رمضان وغيره، فرضًا أو نفلًا. انتهى.

وقد ذكرنا مبطلات الصيام في الفتوى رقم: 7619.

وراجع لمزيد الفائدة الفتوى رقم: 140760.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: