الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الماء المنفصل بعد الاستنجاء
رقم الفتوى: 382096

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 24 ذو الحجة 1439 هـ - 4-9-2018 م
  • التقييم:
9212 0 62

السؤال

أقوم بالاستنجاء عن طريق المناديل الورقية في القبل والدبر، ثم أقوم بعد ذلك باستخدام الماء.
فهل الماء الناتج بعد هذا الاستنجاء يكون نجسا، علما بأني لا أقوم باستخدام الماء إلا بعد الاستنجاء بالمناديل الورقية؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فما تفعله من استعمال المناديل أولا، والذي هو في معنى الاستجمار، ثم استنجاؤك بالماء بعد ذلك، فعل حسن مسنون، وانظر الفتوى رقم: 136160.

وأما الماء المنفصل بعد الاستنجاء، فإن كان غير متغير بالنجاسة، فهو طاهر لا يضرك ما يصيبك منه، وانظر الفتوى رقم: 170699.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: