الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا تحصل حرمة الرضاع بغير لبن الآدمية
رقم الفتوى: 382264

  • تاريخ النشر:الخميس 26 ذو الحجة 1439 هـ - 6-9-2018 م
  • التقييم:
1497 0 45

السؤال

إذا رضع طفلان تحت سن سنتين، كثيرا جدا من نفس نوع لبن الأطفال، الذي يباع سواء كان سائلا، أو بودرة.
هل يكونان أخوين في الرضاعة، أو لا؟
وهل يجوز أن يتزوجا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلا تحصل حرمة الرضاع باشتراك الطفلين في شرب حليب غير آدمية صناعيا، أو لبهيمة، بلا ريب. 

 قال ابن قدامة -رحمه الله- في المغني: وَلَا تَنْتَشِرُ الْحُرْمَةُ بِغَيْرِ لَبَنِ الْآدَمِيَّةِ، بِحَالٍ. اهـ.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: