الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم فتح الصهر محلا بجوار صهره له نفس النشاط
رقم الفتوى: 382273

  • تاريخ النشر:الخميس 26 ذو الحجة 1439 هـ - 6-9-2018 م
  • التقييم:
1514 0 63

السؤال

أخو زوجتي كان يعمل معي في محل بقالة واسع، ثم قام بفتح محل خاص به، محاذٍ لمحلي، يبيع فيه نفس المواد التي أبيعها. ما حكم الشرع في هذا الأمر؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فمجرد فتح صهرك لمحل بجوارك، له نفس النشاط التجاري: لا يحكم عليه بالحرمة، ولا يدخل في بيع الأخ على بيع أخيه، ولا يتغير هذا الحكم لكونه كان يعمل معك في محلك. وقد كان الأولى به أن يذهب إلى مكان آخر؛ منعا لما يمكن أن يحدث بينكما من منافسة تؤثر على ما بينكما من معرفة ومصاهرة.

وعلى أية حال، فالرزق مقسوم، وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أيها الناس اتقوا الله، وأجملوا في الطلب، فإن نفسا لن تموت حتى تستوفي رزقها وإن أبطأ عنها. رواه ابن ماجه، وصححه الألباني.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: