الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

واجب من يتعامل مع النساء في عمله
رقم الفتوى: 382387

  • تاريخ النشر:الخميس 26 ذو الحجة 1439 هـ - 6-9-2018 م
  • التقييم:
1410 0 64

السؤال

ما حكم الزوج الذي يوصل بالونات إلى النساء، ويتحدث معهن بالواتس، في حدود العمل، على حسب قوله. ويذهب إلى منازلهن، ويسلمهن البالونات، واحتمال أن تأتي يدها بيده، أو يراها، أو تطل عليه من وراء الباب؟!

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن كان عمل الزوج يقتضي تعامله مع النساء، وكان يقتصر على القدر المطلوب للعمل، ويحافظ على حدود الشرع، فلا يخلو بهن، ولا يلمسهن، ولا يتجاوز في الكلام قدر الحاجة، ويحرص على غض بصره، فلا حرج عليه في ذلك، وراجعي الفتوى رقم: 194383

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: