الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية تطهير الأرض المصابة بنجاسة الكلب
رقم الفتوى: 383128

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 8 محرم 1440 هـ - 18-9-2018 م
  • التقييم:
1863 0 41

السؤال

تغوط كلب على سلم، وعندما أتت منظفة لتغسله، أزالت الغائط، ولا أعرف هل قشرت الأثر أم لا؟ لكن كانت معها سكين، ثم غمرت السلم بالماء مرتين أو أكثر.
هل تنتشر النجاسة، أم يجب تغير لون الماء، علما أني آخذ بالقول الذي يرى أن الماء القليل، لا يتنجس إلا بتغير صفاته بسبب وساوسي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

 فمجرد غمر النجاسة بالماء كاف في تطهيرها، ولا يشترط في نجاسة الكلب على الأرض تسبيع ولا تتريب، ولا يشترط تقشير الموضع الذي تغوط عليه الكلب، وانظر الفتوى رقم: 140537.

ونحذرك من الوساوس؛ فإن الاسترسال معها يفضي إلى شر عظيم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: