الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يضمن من أتلف سماعات غيره إذا كان يستمع بها لبعض المحرمات؟
رقم الفتوى: 383401

  • تاريخ النشر:الأحد 13 محرم 1440 هـ - 23-9-2018 م
  • التقييم:
1199 0 58

السؤال

أتلفت سماعات أخي بالخطأ، فما حكم شراء غيرها له إن كان من ضمن استخداماته لها سماع الأغاني؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله، وصحبه، ومن والاه، أما بعد:

فما دام يمكن استعمال تلك السماعات في أمر مباح، فإنه يتعين الضمان بإتلافها؛ لأن فيها منفعة مباحة، وليست هي كالأشياء التي لا تُستعمل إلا في محرم.

وكونك أتلفتِها بالخطأ أيضًا، هذا لا يسقط الضمان، فالخطأ والعمد بالنسبة إلى ضمان أموال الناس سواء.

والله تعالى أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: