ترك الجماعة لسماع صوت الموسيقى في المصلى
رقم الفتوى: 383551

  • تاريخ النشر:الأحد 13 محرم 1440 هـ - 23-9-2018 م
  • التقييم:
892 0 56

السؤال

عندي دورة تدريبية في فندق، والمصلى في بهو الفندق، وللأسف يوجد موسيقى في البهو نسمعها في المصلى، وقد طلبت منهم إغلاقها وقت الصلاة؛ ليتسنى الصلاة دون موسيقى، ولم يتقيدوا، فهل أصلي جماعة بالمصلى مع وجود الموسيقى، أم أصلي منفردا في غرفتي دون سماع الموسيقى؟ وشكرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:                

فما ذكرتَه من ملازمة سماع الموسيقي لمن يصلي في البهو، والذي يترتب عليه غالبًا التشويش في الصلاة، وعدم التركيز فيها، لا يسوغ لك التخلف عن الجماعة, ولو ترتّب على ذلك عدم حصول الخشوع في صلاتك، جاء في حاشية الجمل الشافعي: أفتى الغزالي بأنه إذا كان لو صلى منفردًا خشع أي: في جميع صلاته، ولو صلى في جماعة لم يخشع، فالانفراد أفضل، وتبعه ابن عبد السلام، قال الزركشي تبعا للأذرعي: والمختار بل الصوابُ خلاف ما قالاه، وهو كذلك؛ لما مرّ من الخلاف في أن الجماعة فرض عين، وهو أقوى من الخلاف في كون الخشوع شرطًا فيها. انتهى.

ومن القواعد المعروفة عند أهل العلم أن الحق لا يُترَك لأجل الباطل، وممن نصّ على ذلك عزّ الدين بن عبد السلام، كما جاء في الفتوى رقم: 109307.

وراجع لمزيد الفائدة عن حكم صلاة الجماعة الفتوى رقم: 38639

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة