الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ينبغي للمرء مراعاة حرمة القرآن وأسماء سوره
رقم الفتوى: 383830

  • تاريخ النشر:الأربعاء 16 محرم 1440 هـ - 26-9-2018 م
  • التقييم:
2310 0 63

السؤال

كنت في نقاش مع أحد أصدقائي، فقال لي: (الشورى حلوة) قاصدًا المشورة فيما بيننا، فقلت له: (الزخرف أحلى)، ولست قاصدًا الاستهزاء، ولكن قد يكون فقط من باب المزاح، فماذا أفعل؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فشأن أسماء السور أن تجلّ وتصان عن مثل هذا، فلم يكن ينبغي لك مثل هذا الصنيع، والأولى بك أن لا تعود لمثل هذا لاحقًا، وأن تراعي حرمة القرآن، وأسماء سوره.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: