الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نبش القبور للبحث عن الآثار
رقم الفتوى: 38501

  • تاريخ النشر:الخميس 13 شعبان 1424 هـ - 9-10-2003 م
  • التقييم:
9586 0 355

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله
سؤالي يتعلق بحكم العمل في مجال علم الآثار -البحث عن الآثار القديمة والتي يدخل فيها في بعض الأحيان نبش بعض المقابر القديمة واستخراج عظامها.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فأما نبش قبور المسلمين فلا يحل إلا بسبب شرعي، وليس من الأسباب الشرعية المبيحة البحث عن الآثار القديمة، وقد سبقت فتوى في بعض الأسباب المبيحة لنبش المقابر، فتراجع تحت رقم:10802. وإن كانت قبور كفار، ففيها تفصيل يراجع في الفتوى رقم: 26722. فحيث تضمن العمل نبش قبور يحرم نبشها، فإن ذلك محرم. ولمزيد من الفائدة حول البحث عن الآثار، ننصح السائل بمراجعة الفتوى رقم: 13544. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: