الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل تخرج الزكاة بناء على نصاب الفضة أم نصاب الذهب؟
رقم الفتوى: 385228

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 6 صفر 1440 هـ - 16-10-2018 م
  • التقييم:
2303 0 54

السؤال

إذا كنت أملك ذهب حلي، ونقودا. فهل تكون الزكاة على نصاب الفضة (الأحظ للفقراء) أم نصاب الذهب؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:               

 فجمهور أهل العلم على عدم وجوب الزكاة في الحلي المتخذ للزينة. إلا أن إخراج الزكاة هو الأحوط، خروجا من الخلاف، كما في الفتوى رقم: 6237.
وعلى هذا، فإن الأفضل هو أن تخرجي زكاة حليك, فإذا حال حوله, فاعرفي قيمته في السوق, ثم تضمين إليه ما تملكين من النقود، وأخرجي زكاة الجميع.

والمرجع في تقدير النصاب هنا هو الفضة؛ لأن التقدير بها أكثر حظا للفقراء, وهذا هو المفتى به عندنا, كما أفتت بذلك اللجنة الدائمة للإفتاء. وراجعي في ذلك الفتوى رقم: 94761، والفتوى رقم: 334681

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: