اغتسلت من الحيض ثم رأت في ملابسها سائلًا بنيًّا فما الحكم - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اغتسلت من الحيض ثم رأت في ملابسها سائلًا بنيًّا فما الحكم؟
رقم الفتوى: 385477

  • تاريخ النشر:الخميس 8 صفر 1440 هـ - 18-10-2018 م
  • التقييم:
1949 0 52

السؤال

أردت التطهر من الحيض، وحصل الجفاف عند المغرب -تقريبًا-، ونزل سائل شفاف بشكل قليل، واغتسلت، واستمر الجفاف حتى بعد فجر اليوم التالي، وفِي صباح هذا اليوم رأيت في ملابسي شيئًا بنيًّا -تقريبًا-، فما حكم غسلي؟ وهل يجب عليّ إعادته؟ وشكرًا.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:             

 فقد بيّنا مذاهب العلماء في الصفرة والكدرة، ورجّحنا أنها حيض في مدة العادة، وذلك في الفتوى رقم: 117502.

وبناء على ذلك؛ فإن السائل البنّي الذى رأيته هو ما يسمى بالكدرة, فإن كنتِ قد تحققتِ من نزوله أثناء مدة الحيض المعتادة بالنسبة لك, فإنه يعتبر حيضًا, ويجب عليك إعادة الغسل.

وإن كان السائل المذكور قد نزل بعد تمام العادة, فإنه ليس بحيض, وعليه؛ فغسلك صحيح. 

وراجعي المزيد في الفتوى رقم: 255817. وهي بعنوان: "هل يجب إعادة الغسل برؤية الكدرة بعد الطهر" 

 أما على افتراض عدم تحقق نزول ذلك السائل الذي رأيت أثره في ثيابك بعد الاغتسال، فيحمل على أنه قد نزل قبل الطهر والاغتسال.

ومن ثم؛ فلا يلزمك إعادة الاغتسال.  

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: