الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم قبول الهدية من امرأة يعمل زوجها في بنك ربوي
رقم الفتوى: 38817

  • تاريخ النشر:الأربعاء 19 شعبان 1424 هـ - 15-10-2003 م
  • التقييم:
3889 0 243

السؤال

هل يجوز قبول هدية من زوجة الشخص الذي يعمل في البنك الربوي؟ وإن قبلت ما هو المصرف لها؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن كانت الهدية من مال مصدره حلال، فأمرها واضح، ولا مانع من قبولها، سواء كانت من مالها الخالص، أو من مال زوجها، ولا يمنع من قبولها كونه يعمل في عمل حرام، فوزر ذلك عليه. أما إذا كانت الزوجة لها مال حرام ومال حلال، وقد اختلطا، فإن كان الأكثر حلالا، فلا مانع من قبول الهدية، وإن كان الأكثر حراما، فقد كره بعض أهل العلم قبول هدية من هذا حاله، ومنعها بعضهم. ولتفاصيل أقوال العلماء في ذلك، نحيلك إلى الفتوى رقم: 6880. وإذا كانت الهدية من الحرام، فبإمكانك أن تتخلص منها في أوجه الخير، كالإنفاق على الفقراء والمحتاجين، أو في مصلحة من مصالح المسلمين. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: