حكم ختم القرآن في جماعة سرا ثم الدعاء والوليمة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم ختم القرآن في جماعة سرا ثم الدعاء والوليمة
رقم الفتوى: 38895

  • تاريخ النشر:الخميس 20 شعبان 1424 هـ - 16-10-2003 م
  • التقييم:
22838 0 394

السؤال

ما حكم الختمة القرآنية التي يفعلها بعض المسلمين، وذلك بأن تجتمع مجموعة من الأصدقاء في منزل أحدهم، ويقرأ كل منهم جزءاً أو جزأين سرا من المصحف إلى أن ينتهوا من قراءة المصحف كاملا، ثم يقوم أحدهم بالدعاء، ثم يأتي صاحب البيت بوليمة للمدعوين ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فالاجتماع لتلاوة القرآن ومدارسته من أفضل الأعمال وأجلها قدراً لما روى مسلم من حديث أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله تعالى يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم.... الحديث. لكن هذه الصورة المذكورة في السؤال، لا توجد فيها مدارسة ولا تعلم ولا سماع، ثم هذه الكيفية المخترعة من توزيع الأجزاء والقراءة السرية ثم الدعاء والوليمة، لم تؤثر عن نبينا صلى الله عليه وسلم ولا عن أصحابه، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد. رواه مسلم، وانظر الفتوى رقم: 27933. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: