الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأحلام لا تثبت شيئا
رقم الفتوى: 38939

  • تاريخ النشر:السبت 22 شعبان 1424 هـ - 18-10-2003 م
  • التقييم:
2061 0 197

السؤال

سماحة الشيخ يقولون إن هذا الماء قد قام بشفاء بعض الناس من الأمراض مثل : السرطان،
وأن هذا الماء قد ظهر في منزل سيدة تعيش في عمان، وتقول أنها قد حلمت أن هذا الماء يشفي الناس ولا يباع بل يهدى وإذا تم بيعه لا فائدة منه ولون الماء أصفر أفيدونا في هذا الأمر وجزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فإن الأحلام لا تثبت شيئاً، وإن الله تعالى هو الشافي لا شافي إلا هو ولا شفاء إلا شفاؤه، كما في الحديث الصحيح: اللهم رب الناس أذهب الباس، اشف أنت الشافي، لا شافي إلا أنت رواه البخاري . وفي رواية مسلم لا شفاء إلا شفاؤك . وأما هذا الماء الأصفر فينبغي أن يعرض على الأطباء ليعلم هل هو سالم من مضرة، وهل تغير لونه بسبب سحر أو بسبب مادة وضعت فيه، فإن سلم من ذلك فيمكن أن تجرى عليه تحليلات طبية حتى تعلم فائدته. وعلى المسلم أن يستغني بماء زمزم والعسل والحبة السوداء، وغير ذلك مما ثبت في الشرع التداوي به. ولا يكون إمعة ينساق خلف كل طارئة أو حلم، إذ ما أكثر الخرافات التي تنسج في هذا الباب. وراجع الفتوى رقم: 4473والفتوى رقم: 38057والفتوى رقم: 10835 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: