الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طلب الشخص عمولة من الأشخاص الذين رشحهم للعمل في الشركة
رقم الفتوى: 389749

  • تاريخ النشر:الإثنين 1 جمادى الأولى 1440 هـ - 7-1-2019 م
  • التقييم:
1060 0 49

السؤال

طلب مني أحد الأصدقاء -يعمل مهندسًا في شركة مقاولات- هو وصاحب الشركة أن أختار لهم نجارين، وحدادين من أصحاب الخبرة؛ كوني أعمل في هذا المجال، وأنا لا أعمل مع هذه الشركة، والشركة في غينيا، والمطلوبون سوريون، والمطلوبون في سوريا، وفي دول أخرى، وأنا أريد أن آخذ عمولة، أو أتعابًا من كل شخص، ولمرة واحدة فقط، فما حكم هذه العمولة؟ بارك الله فيكم، وجزاكم كل خير.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فلا حرج عليك في طلب عمولة ممن ستختارهم للعمل مع الشركة التي طلبت منك ترشيح بعض العمال لها، أو أخذ العمولة من الشركة ذاتها، فهذه سمسرة، وقد قال البخاري: باب أجرة السمسرة: ولم ير ابن سيرين، وعطاء، وإبراهيم، والحسن بأجر السمسار بأسًا. انتهى.

 وانظر للمزيد الفتوى رقم: 56730.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: