الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تخلف المأموم عن إمامه بركعة كاملة
رقم الفتوى: 390013

  • تاريخ النشر:الخميس 4 جمادى الأولى 1440 هـ - 10-1-2019 م
  • التقييم:
1475 0 45

السؤال

إذا تخلف المأموم عن إمامه بركعة كاملة، أي أن الإمام سبق المأموم بركعة كاملة، بحيث إنهم يصلون والإمام يقرأ الفاتحة، والمأموم واقف والإمام يركع ويسجد، ويقوم للركعة الثانية ويقرأ الفاتحة، ولا زال المأموم واقفا، وتذكر أنه لم يتابع الإمام؛ فيبقى واقفا، وتحسب هذه الركعة الثانية للإمام، ولا زالت الركعة الأولى للمأموم.
فسؤالي هنا -حفظكم الله-: بعد سلام الإمام، يجب أن يأتي هذا المأموم بركعة كاملة. فهل يجب على المأموم أن يسجد للسهو قبل أم بعد السلام؟ أم لا يجب عليه السجود أصلا؟
وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:               

 فهذا المأموم إن كان قد تخلف عن إمامه بركعة كاملة لغير عذر, فإن صلاته قد بطلتْ, وتجب إعادتها.

أما إن كان تخلفه لعذر شرعي من نسيان, أو نحوه, فإنه يتابع الإمام فيما بقي من صلاته, ويقضي ركعة بعد سلام إمامه (بدل الركعة التي فاتته) وراجع في ذلك الفتوى ذات الرقم: 113697، والفتوى ذات الرقم: 150543.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: